كرمت شبكة قنوات هدى الإعلامية 50 إعلاميا من طلاب المنح في الجامعات السعودية بعد إكمالهم برنامجا تدريبياً إعلامياً أستمر قرابة ثلاثة أشهر في منطقتي الرياض والمدينة المنورة، وذلك بحضور نائب رئيس مجلس إدارة شبكة قنوات هدى المهندس فهد بن حمد المبارك ونائب المدير العام للقناة الدكتور أبراهيم التركي، وعدد من أعضاء مجلس إدارة القناة وداعميها من رجال الأعمال.

وأكد نائب المدير التنفيذي للشبكة في كلمته خلال الحفل الذي أقيم في فندق التنفيذيين في الرياض أن هذا البرنامج يأتي انطلاقا من رؤية الشبكة الاستراتيجية بأهمية تأهيل الكوادر الإعلامية الشابة من المتحدثين الأصليين للغات التي تستهدفها شبكة قنوات هدى وهي (الإنجليزية، والألمانية، والروسية، والفرنسية، والاسبانية)، مشيرا إلى أن البرنامج الذي عقد برعاية كريمة من وقف سعد وعبدالعزيز الموسى وبالشراكة مع مؤسسة كل الوسائط حقق العديد من الأهداف في التوظيف الأمثل لأفكار المشاركين الإعلامية وإيصالهم إلى مستوى الكفاية والاحترافية في مجال صناعة الإعلام وتحويلهم إلى إعلاميين واعدين.

وقال بأن البرنامج الذي أشتمل على 100 ساعة تدريبية احتوى على العديد من الدورات الإعلامية المتخصصة ككتابة السيناريو والتصوير وفن الإضاءة والمونتاج والجرافكس والإخراج واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، كما احتوى البرنامج على تطبيق عملي حيث تم تقسيم المتدربين إلى مجموعات متنافسة تقوم كل مجموعة بإنتاج فلميين أحدهما وثائقي والآخر درامي، مؤكدا في الوقت ذاته أن أحد متدربي البرنامج في المدينة المنورة بدأ في إجراءات تأسيس شركة إنتاج إعلامي في بلاده وشراء وتجهيز المعدات الفنية لها بعد أنهائه كافة المتطلبات التدريبية التي تؤهله لهذا العمل.

وأشار إلى أن شبكة قنوات هدى تعمل على استقطاب واستثمار قدرات المتميزين منهم ليكونوا يدً وعوناً لنا في تحقيق رؤيتنا وبلوغ هدفنا في أن تكون شبكة قنوات هدى كما أطلق عليها متابعوها (نورٌ في كل بيت).

وفي ختام الحفل تم عرض الأفلام الفائزة في البرنامج والتي تكونت من 12 فيلما، كما تم تكريم المتميزين والأعمال الفائزة في البرنامج والتي اشتملت على الحوافز التشجيعية والمالية.

يذكر أن شبكة قناة هدى  هي شبكة سعودية دعوية وقفية تستهدف دعوة غير المسلمين وتعليم المسلمين وحاصلة على ترخيص هيئة تنظيم الإعلام المرئي والمسموع، انطلقت في شهر رمضان لعام 1426هـ ومقرها الرئيسي في الرياض ولها استديوهات ومكاتب في الرياض والقاهرة ولندن ودبي وإسطنبول.  ويصل بث القناة إلى آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا عن طريق الأقمار الصناعية نايل سات وقمر جلاكسي (Galaxy19) وتوجد قناة خاصة محلية تبث في بريطانيا عبر نظام الكيبل (IPTV)، ويمكن مشاهدة بث القناة المباشر من جميع أنحاء العالم عبر الإنترنت بنظام (Livestreaming) أو تطبيقات القناة في الهواتف الذكية، وبفضل الله وصلت عدد المشاهدات إلى 65 مليون مشاهدة عبر البث الفضائي و 120مليون زيارة عبر منصات الإنترنت.